مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات حياة الروح الفلسطينية

سعداء بوجودك بينا ونتمنا انضمامك لاسرتنا بتسجيلك معنا

الادارة
M!DO



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
  خاص بقسم الحوار والنقاش الجاد في هذا القسم تمنع الردود يسلمو ... موضوع جميل ...مشكور .... الخ وكل من يقوم بتكرارها سوف يتم حجبه من دخول هذا القسم  *** ثانيا تاكد من ان الموضوع يخص النقاش قبل كتابته
  يحب علينا جميعا ان نتساعد في رقي منتدانا فاجعلوا منه افضل ما وجد في عالم المنتديات
    الأعضاء الأعزاء **  المنتدى بحاجة الى مشرفين جدد وجديرين بالاشراف اثبت جدارتك لتكن احد المشرفين لاقسام المنتدى تحياتي للجميع

تم عزل ابن الجنوب عن الاشرف لاهماله قسمه وتم تعيين شموخ عاشق مشرفا على القسم الادبي

شاطر | 
 

 ثعلبه بن عبد الرحمنرضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القادري
~*¤ô§ô¤*~ عضو فعال ~*¤ô§ô¤*~
~*¤ô§ô¤*~ عضو فعال ~*¤ô§ô¤*~


ذكر عدد الرسائل : 544
العمر : 32
الموقع : السعودية
. :
تكريم آخر حصل عليه العضو :
نقاط : 329
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: ثعلبه بن عبد الرحمنرضي الله عنه   الخميس يناير 15, 2009 8:59 am

{"""" بسم الله الرحمن الرحيم""}
الحمدلله ثم الحمدلله ثم الحمدلله رب العالمين
((((((((والعصر *إن الإنسان لفي خسر*إلا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا با الحق وتواصوا با الصبر))))))
ولا إله إلا الله وحده لا شريك له ومحمداااااااا عبد الله ورسوله نزل عليه القرآن بالحق
:::::::أما بعد::::::::::
لقد تعال علينا في هذا الزمن من الامور ما هو اكبر ان نكون على قدر من الإحتياطات منه ولا كن دين الله ورسوله كان هو دائماااا الجسر ووالحاط الذي يوصلنا ويحمينا مما هو
دون استطاعتنا فكانت تعاليم ديننا هي الأساس في هذه الحياة
فا الإنسان مهما عمل من ذنوب واخطاء ونحرف عن جادة العقل وصواب فإنه يجد في نفسه وفي قلبه معقب ومدقق لما عمل ويريد ان يعمل في حياته فتراه إن عمل خيرااا
فإنه يجد في قلبه وفي نفسه راحه وطمأنينه وفرح وسرور وكأنه قد ملك الدنيا وما فيها"""وإن عمل أمرااااااااا في غير طريق الخير من ذنوب وأخطاء فتراه متوتر النفس
ليس على عادته وليس في قلبه أمن وطمأنينه هذه هي الفطره التي يولد الأنسان عليها ولا يمكن تغير أي شئ منها
وهذه قصه من الأثر من السلف الصالح وكيف كان بهم إذا وجدوا في نفسهم ذنب وكيف هي حالهم من هذا الذنب
الاسم:ثعلبه بن عبد الرحمن رضي الله عنه
المهنه:كان يخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع شؤونه
أما الذنب :فهوا الأتي
بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يومفي حاجه له؛ فمر بباب رجل من الأنصار وكان الباب مرخى عليه قطعه من القماش فجعل بنظر إلى الباب فحرك الهواء قطعة القماش
فرأى إمرآه تغتسل وأطال النظرإليها فأخذته الرهبه رسول الله يبعثني في حاجياته وانا أنظر إلى عورات المسلمين والله لينزلن الله بي آيات أو ليذكرنني في المنافقينأو ليصبنني الله
بشيء من العذاب فهام على وجهه ولم يرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتأخر على رسول الله فسأل اصحابه فقالو لعلهوا يأتي في المساء ولم يرجع الى ثاني يوم ولم
يأتي فأرسل رسول الله إلى بيته فقالوا من الأمس ولم يأتي فبعث رسول الله بعض الصحابه يبحثون في المدينه والبساتين فلم يجدوه فنزل جبريل عليه السلام وقال:يا محمد إن ربك
يقرئك السلام ويقول إن رجلا من امتك بين حفرة في الجبال متعوذ بي. فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ويا سلمان الفارسي رضي الله عنه
انطلقا فأتياني به فا ذهبوا ووصلو الى جبال بين مكة والمدينه ووجدوا رعاة للغنم فسألوهم عنه فقالوا لهم من صفته كذا وكذا فقالوا انكم لتسألون عن الهارب من حهنم فقالوا ما
علمك انه هارب من جهنم؛ فقالوا لأنه أذا جاء جوف الليل خرج علينا من بين تلك الجبال ليشرب قليلاا من البن يحفظ بها حياته وإنه إذا شرب البن إختلط البن بدموعه
فلما كان جوف الليل نزل من مكانه ودموع على وجهه فجعل يشرب البن وهو يخلط في دموعه فقدم عليه عمر وسلمان فأمسكا به ماذا تريدان مني فقالا إن رسول الله
صلى الله عليه وسلم يريدك فقال إن الله أنزل بي آيات فقالا لا علم لنا بذالك او ذكرني مع المنافقين
فقديما على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالا أن ثعلبة في بيته يا رسول الله فذهب رالرسول الله صلى الله عليه وسلم إليه فلما دخل عليه قال ثعلبه إن الله قد أنزل بي آيات قال لا
إن الله ذكرني مع المنافقين قال لا وهو يبكي فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم ووضع راس ثعلبه على فخذه لاكن سرعان ما أزال راسه عن فخذ رسول الله صلى الله عليه و
سلم وقال ابعد رأسااااااااا قد إمتلئ با لذنوب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا ثعلبه مما تخاف قال من عذاب الله قال ماذا ترجوا قال رحمت الله فقال رسول الله صلى الله عليه
سلم أني ارجوا الله أن يبلغك ماترجو فقال ثعلبه يا رسول الله اني احس بشئ بين عظمي ولحمي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اوتجد ذالك قال نعم فقال إنهوا الموت فجعل
يبكي فنتفظ ساعتاااااااا ثم مات فأخذوه وغسلوه وكفنوه ثم صلوا عليه وفي الطريق جعل رسول الله يمشي على اطراف قدميه فقالوا له مالك يا رسول الله تمشي على اطراف
قدميك وناس قد اوسعولك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقال والذي بعثني بالحق نبيااااااا ما قدرت أن اضع قدمي على الأرض
من كثرة ما نزل من الملائكه لتشيعه

الله أكبر الله اكبر الله أكبر
ولا حول ولا قوة إلا بالله
هذا ماكان عليه الصحابه إذا انب الواحد منهم فلا نوم ولا راحه
فما حالنا اليوم اين نحن اليوم ذنب صغير واحد وكل هذا الفزع وكل هذا الهلع

اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
charming small
قدم الاستقالة
قدم الاستقالة


انثى عدد الرسائل : 153
العمر : 24
الديانة : مسلم
. :
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ثعلبه بن عبد الرحمنرضي الله عنه   الخميس يناير 15, 2009 1:03 pm

الله اكبر
موضوع في غاية الروعة
بجد بجد القصة بتجنن
وان شاء الله الكل بيستفيد منها
يسلمو ايديك اخي القادري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M!DO
~*¤ô§ô¤*~ المدير ~*¤ô§ô¤*~
~*¤ô§ô¤*~  المدير ~*¤ô§ô¤*~


ذكر عدد الرسائل : 3167
العمر : 28
الديانة : مسلم
. :
الاوسمة :
تكريم آخر حصل عليه العضو :
نقاط : 2564
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ثعلبه بن عبد الرحمنرضي الله عنه   الخميس يناير 15, 2009 1:05 pm

بارك الله فيك القادري

على القصة الرائعة

دمت متألق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القادري
~*¤ô§ô¤*~ عضو فعال ~*¤ô§ô¤*~
~*¤ô§ô¤*~ عضو فعال ~*¤ô§ô¤*~


ذكر عدد الرسائل : 544
العمر : 32
الموقع : السعودية
. :
تكريم آخر حصل عليه العضو :
نقاط : 329
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ثعلبه بن عبد الرحمنرضي الله عنه   السبت يناير 17, 2009 2:47 am

مشكوره اختي العزيزcharming small
على مرورك
أخ اسير منور بوجود
منورين بوجودكم ومشكورين بطلتكم على صفحتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثعلبه بن عبد الرحمنرضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: